موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - المستحبات في الصلاة - شرح فروع الفقه
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح فروع الفقه لفضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
  
 
 شرح فروع الفقه
 المقدمة
 ترجمة المؤلف
 قسم العبادات - كتاب الصلاة
 الشرط الأول الطهارة من الحدث
 الطهارة الصغرى
 المسح على الخفين
 الطهارة الكبرى
 نواقض الطهارة
 الشرط الثاني الطَّهَارَةُ مِنَ النَّجَاسَةِ
 الشرط الثالث الْوَقْتُ
 الشرط الرابع ستر العورة
 الشرط الخامس اسْتِقْبَالُ الْقِبْلَةِ
 الشرط السادس النية
 أركان الصلاة القيام,تكبيرة الإحرام,قرأة الفاتحة
 تابع أركان الصلاة وَالرُّكُوعُ، وَالرَّفْعُ مِنْهُ، وَالاِعْتِدَالُ، وَالسُّجُودُ، وَالْجُلُوسُ مِنْهُ، وَالطُّمَأْنِينَةُ
 تابع أركان الصلاة وَالتَّشَهُّدُ الأَخِيرُ، وَالْجُلُوسُ لَهُ، وَالتَّسْلِيمَةُ الأُولَى، وَالتَّرْتِيبُ
 واجبات الصلاة
 المستحبات في الصلاة
 المباحات في الصلاة
 المكروهات في الصلاة
 المحرمات في الصلاة
 أقسام الصلاة من حيث التكليف فرض العين وفرض الكفاية
 تابع أقسام الصلاة من حيث التكليف -السنة
 صلاة الضحى
 صلاة الوتر
 صلاة التراويح
 صلاة الكسوف
 صلاة الاستسقاء
 سجود التلاوة
 حكم صلاة الجماعة وأحكام الأمامة
 أعذار ترك الجماعة
 صلاة الجمعة
 كتاب الزكاة
 المُزكي
 المُزَكًّى
 زكاة السَّائِمَةِ مِنْ بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ-الإبل
 زكاة البقر و الغنم
 زكاة الأثمان
 زكاة عروض التجارة و الخارج من الأرض
 الدافع و المدفوع له-مصارف الزكاة
 من لا تحق لهم الزكاة
 كتاب الصيام-على من يجب الصيام
 أقسام الصيام من حيث التكليف
 ما يفسد الصيام
 أعمال الصائم
 الاعتكاف
 كتاب الحج-شروط الحج
 أقسام الحج من حيث التكليف
 مكان الحج
 الإحرام
 المواقيت
 أنواع الإحرام
 التلبية
 محظورات الإحرام
 الفدية
 صفة الحج
 َأَرْكَانُ وواجبات الْحَجِّ والعمرة
 أحكام الأضحية والعقيقة
 كتاب الجهاد-حكم الجهاد والجزية
 على من يجب الجهاد
 آداب الجهاد
 أقسام الكفار
 الجزية-الأمان-العهد
 الغنائم
 المصالحة
 كتاب المعاملات
 شروط البيع
 الشروط في البيع
 الْخِيارُ
 الربا
 بيع السلم
 الإجارة
 القرض
 الرهن
 الضمان والكفالة
 الحوالة
 المتصرف
 الوكالة
 أنواع الشركات
 أخذ الأموال بغير عوض
 تابع أخذ الأموال بغير عوض
 إخراج الأموال بغير عوض
 الوقف
 تابع إخراج الأموال بغير عوض
 الوصية
 العتق
 كتاب النكاح-الزوج و الزوجة
 المحرمات
 الولي
 الصيغة
 الصداق
 كتاب الطلاق -الخلع
 الطلاق
 الظهار
 اللِّعَانُ
 الإيلاء
 كتاب الجنايات و الحدود- الجناية على النفس
 الجناية على الأعضاء
 حد الزنا
 حد القذف و شرب الخمر والسرقة
 حد قطع الطريق و البغي والردة والسحر
 كتاب الأقضية - شروط من يتولى القضاء
 الشروط في الشهود والمشهود عليه
 اليمين والإقرار
 كتاب الأطعمة و الأشرابة
 كتاب المواريث
شرح فروع الفقه - المستحبات في الصلاة

(الرَّابِعُ: الْمُسْتَحَبُّ؛ مِنْهُ قَوْلٌ؛ كَالاِسْتِفْتَاحِ، وَالتَّعَوُّذِ، وَالْبَسْمَلَةِ، وَمَا زَادَ عَلَى الْمَرَّةِ فِي التَّسْبِيحِ، وَسُؤَالِ الْمَغْفِرَةِ وَنَحْوِ ذَلِكَ. وَمِنْهُ فِعْلٌ؛ كَالرَّفْعِ، وَالْوَضْعِ، وَنَحْوِ ذَلِكَ).


المستحبات: المستحبات قد عددها بعض العلماء، ووصلت إلى أكثر من خمسين من المستحبات، فمنها أقوال، قولية باللسان، فأولاً الاستفتاح سبحانك اللهم وبحمدك، ثانيًا الاستعاذة، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ثالثًا التسمية، بسم الله الرحمن الرحيم، رابعًا التأمين آمين، خامسًا قراءة السورة التي بعد الفاتحة. وقد قيل: إنها من الواجبات.

سادسًا: الزيادة على سبحان ربي العظيم على المرة.

سابعًا الزيادة على سبحان ربي الأعلى مرة.

ثامنًا الزيادة على المرة من رب اغفر لي.

تاسعًا قوله: ملء السماوات وملء الأرض إلى آخر، عاشرًا الجهر بالفاتحة في المغرب العشاء والفجر، والجمعة والعيد ونحوها، عدها إلى سبعة عشر هذه من الأقوال.

وأما الأفعال؛ فإنها كثيرة، فمنها رفع اليدين، رفع اليدين عند التحريم، عند قوله الله أكبر، رفع اليدين عند الركوع إلى المنكبين، رفعهما عند الرفع من الركوع أي في ثلاثة مواضع، وهناك من يثبت رابعًا إذا قام من التشهد الأول رفع يديه، كذلك وضع اليدين على الصدر فيه ثلاث روايات، يعني ثلاثة أقوال، القول الأول أنه على الصدر، الثاني أنه وق الصرة، الثالث أنه تحت الصرة، لكل قول لكل اجتهاد، كذلك من الأفعال نظره إلى موضع سجوده، هذا أيضًا من المستحبات، وضع يديه على ركبتيه، تفريق أصابع يديه في الركوع، الاعتماد على يديه، أن يلقم كل يد ركبة، كذلك في السجود بسط الكفين على الأرض، ضم الأصابع، جعل الأصابع إلى القبلة، في الجلوس بين السجدتين وضع اليدين على الفخذين، أو على أطراف الركبتين، ضم الأصابع، كذلك أيضًا في التشهد قلب أصبعين من أصابع اليد، التحريم بإصبعين الإبهام والوسطى.

قالوا: إصبعين من أصابع اليد، التحريك بإصبعين الإبهام والوسطى، الإشارة بالسبابة عند ذكر الله إلى آخرها وهي كثيرة.