موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - الشرط الخامس اسْتِقْبَالُ الْقِبْلَةِ - شرح فروع الفقه
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح فروع الفقه لفضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
  
 
 شرح فروع الفقه
 المقدمة
 ترجمة المؤلف
 قسم العبادات - كتاب الصلاة
 الشرط الأول الطهارة من الحدث
 الطهارة الصغرى
 المسح على الخفين
 الطهارة الكبرى
 نواقض الطهارة
 الشرط الثاني الطَّهَارَةُ مِنَ النَّجَاسَةِ
 الشرط الثالث الْوَقْتُ
 الشرط الرابع ستر العورة
 الشرط الخامس اسْتِقْبَالُ الْقِبْلَةِ
 الشرط السادس النية
 أركان الصلاة القيام,تكبيرة الإحرام,قرأة الفاتحة
 تابع أركان الصلاة وَالرُّكُوعُ، وَالرَّفْعُ مِنْهُ، وَالاِعْتِدَالُ، وَالسُّجُودُ، وَالْجُلُوسُ مِنْهُ، وَالطُّمَأْنِينَةُ
 تابع أركان الصلاة وَالتَّشَهُّدُ الأَخِيرُ، وَالْجُلُوسُ لَهُ، وَالتَّسْلِيمَةُ الأُولَى، وَالتَّرْتِيبُ
 واجبات الصلاة
 المستحبات في الصلاة
 المباحات في الصلاة
 المكروهات في الصلاة
 المحرمات في الصلاة
 أقسام الصلاة من حيث التكليف فرض العين وفرض الكفاية
 تابع أقسام الصلاة من حيث التكليف -السنة
 صلاة الضحى
 صلاة الوتر
 صلاة التراويح
 صلاة الكسوف
 صلاة الاستسقاء
 سجود التلاوة
 حكم صلاة الجماعة وأحكام الأمامة
 أعذار ترك الجماعة
 صلاة الجمعة
 كتاب الزكاة
 المُزكي
 المُزَكًّى
 زكاة السَّائِمَةِ مِنْ بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ-الإبل
 زكاة البقر و الغنم
 زكاة الأثمان
 زكاة عروض التجارة و الخارج من الأرض
 الدافع و المدفوع له-مصارف الزكاة
 من لا تحق لهم الزكاة
 كتاب الصيام-على من يجب الصيام
 أقسام الصيام من حيث التكليف
 ما يفسد الصيام
 أعمال الصائم
 الاعتكاف
 كتاب الحج-شروط الحج
 أقسام الحج من حيث التكليف
 مكان الحج
 الإحرام
 المواقيت
 أنواع الإحرام
 التلبية
 محظورات الإحرام
 الفدية
 صفة الحج
 َأَرْكَانُ وواجبات الْحَجِّ والعمرة
 أحكام الأضحية والعقيقة
 كتاب الجهاد-حكم الجهاد والجزية
 على من يجب الجهاد
 آداب الجهاد
 أقسام الكفار
 الجزية-الأمان-العهد
 الغنائم
 المصالحة
 كتاب المعاملات
 شروط البيع
 الشروط في البيع
 الْخِيارُ
 الربا
 بيع السلم
 الإجارة
 القرض
 الرهن
 الضمان والكفالة
 الحوالة
 المتصرف
 الوكالة
 أنواع الشركات
 أخذ الأموال بغير عوض
 تابع أخذ الأموال بغير عوض
 إخراج الأموال بغير عوض
 الوقف
 تابع إخراج الأموال بغير عوض
 الوصية
 العتق
 كتاب النكاح-الزوج و الزوجة
 المحرمات
 الولي
 الصيغة
 الصداق
 كتاب الطلاق -الخلع
 الطلاق
 الظهار
 اللِّعَانُ
 الإيلاء
 كتاب الجنايات و الحدود- الجناية على النفس
 الجناية على الأعضاء
 حد الزنا
 حد القذف و شرب الخمر والسرقة
 حد قطع الطريق و البغي والردة والسحر
 كتاب الأقضية - شروط من يتولى القضاء
 الشروط في الشهود والمشهود عليه
 اليمين والإقرار
 كتاب الأطعمة و الأشرابة
 كتاب المواريث
شرح فروع الفقه - الشرط الخامس اسْتِقْبَالُ الْقِبْلَةِ

الْخَامِسُ: اسْتِقْبَالُ الْقِبْلَةِ فِي غَيْرِ شِدَّةِ خَوْفٍ، وَنَافِلَةٍ عَلَى رَاحِلَةٍ فِي السَّفَرِ.


الخامس: استقبال القبلة، القبلة هي الكعبة المشرفة أو المسجد الحرام، قال الله -تعالى: ﴿فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُمَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ(1)، يعني جهته، فإذًا إن المصلين تكون وجوههم قبل المسجد الحرام أي قبل مكة أينما كانوا قريبين أو بعيدين، ويتحرون بالعلامات، يعرفون القبلة من طلوع الشمس وبغروبها في البلاد التي هم فيها، ويعرفونها أيضًا بالمنازل، منازل القمر، التي قيل: إنها ثمانية وعشرون، وهي النجوم، التي هي ثمانية وعشرون نجمًا، في وقتنا هذا النجم يُقال له الحقئة، وهو جزء من الجوزاء، التي تطلع بعد الثريا، الثريا والحقئة والهنأة والدبران والنهرة والذراع والطرف، هذه نجومنا الآن نجوم الشتاء، وللعامة أسماء، العامة يسمونها الثريا، والجوزاء يسمونها الذي بعدها التويبع، والذي بعدها الكليبين، ثم الملزم، ثم السهيل.

وعلى كل حال هذه يعرفون بها القبلة، إذا كان في شدة خوف، فإنه يصلي أينما توجه، قال الله -تعالى: ﴿حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ * فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَانًا(2)، إذا كان هناك خوف شديد صلوا رجالاً يعني على الأرجل، وركبانًا يعني على الخيل أو على الإبل، مستقبلي القبلة أو مستدبريها، كذلك أيضًا يُتسامح بالنافلة في السفر إذا كان الإنسان مستعجلًا يحب مواصلة السير فهو يصلي على راحلته، قديمًا على الإبل ونحوها، وحديثًا على السيارات، يصليها وهو راكب سيارته، ولو لغير القبلة، كما إذا توجه إلى الجنوب أو للشمال أو للشرق، النوافل يعني كالسنن والتهجد بالليل يجوز لغير القبلة إذا كان يحب مواصلة السير.


(1) البقرة: 144.

(2) البقرة: 238، 239.