موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - شرح فروع الفقه

  

واجبات الصلاة

(الثالث: الْوَاجِبَاتُ تِسْعَةٌ؛ الأَوَّلُ وَالثَّانِي: التَّسْبِيحُ فِي الرُّكُوعِ وَالسُّجُودِ، وَقَوْلُهُ: سَمِعَ اللهُ لِمَنْ حَمِدَهُ، وَرَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ، وَالتَّكْبِيرَةُ غَيْرُ تَكْبِيرَةِ الإِحْرَامِ، وَالتَّشَهُّدُ الأَوَّلُ وَالْجُلُوسُ لَهُ، وَالصَّلاَةُ عَلَى النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، وَالتَّسْلِيمَةُ الثَّانِيَةُ).


ذكر بعد ذلك الواجبات، ذكر أنها تسعة، يقول الأول والثاني التسبيح في الركوع وفي السجود، سبحان ربي العظيم في الركوع، سبحان ربي الأعلى في السجود، هكذا هذان واجبان، الواجب الثالث، قوله سمع الله لمن حمده خاص بالإمام والمنفرد، ربنا ولك الحمد للإمام والمنفرد والمأموم، هذا الواجب الثالث، الواجب الرابع التكبيرات غير تكبيرة الإحرام، تكبيرة الركوع الله أكبر، تكبيرة السجود الله أكبر، تكبيرة الرفع منه، التكبيرة الثانية للسجدة الثانية، التكبيرة من القيام، في كل ركعة خمس تكبيرات، في صلاة الظهر اثنتان وعشرون تكبيرة، يعني بزيادة تكبيرة الإحرام وتكبيرة القيام من الركعتين، في صلاة المغرب سبعة عشر تكبيرة، في صلاة الفجر أحد عشر تكبيرة، هذه التكبيرات.

ويدخل في هذا الحساب تكبيرة الإحرام، فتكبيرة الإحرام ركن، وتكبيرة الركوع والسجود وهناك تكبيرة قد تكون مستحبة، المسبوق إذا جاء وهم ركوع، واقتصر على تكبيرة واحدة كبر للإحرام ثم ركع، أجزأت التحريمة عن تكبيرة الركوع، وإن جمع بينهما فهو أفضل، الله أكبر ثم قال: الله أكبر.

والتشهد الأول من الواجبات، إلى قوله: وأن محمدًا عبده ورسوله، الجلوس له من الواجبات، فلا يأتي به وهو قائم، الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- جعلها من الواجبات، وهناك قول آخر، أنها من الأركان، وهو الأشهر، حده الواجب أن يقول: اللهم صلّ على محمد وآل محمد، والأكمل أن يأتي بالصلاة وبالبركة، وبارك، الواجب الثامن التسليمة الثانية، السلام عليكم ورحمة الله، وهكذا ذكر أن الواجب تسعة، وترك واحدًا، ترك قول: "رب اغفر لي" بين السجدتين، وهي من الواجبات، ربّ اغفر بين السجدتين، والأكثرون يعدونها ثمانية، ويعدون سمع الله لمن حمده واجب، ربنا ولك الحمد واجب، سبحان ربي العظيم واجب، سبحان ربي الأعلى واجب، سمع الله لمن حمده واجب، ربنا ولك الحمد واجب، الله أكبر الله أكبر واجب، التشهد الأول واجب، الجلوس له واجب، هذه الواجبات فيعدون الأول والثاني هنا، يعدون الثالث اثنين، التسبيح والتحميد، ويعدون التكبيرات ركن، ويعدون رب اغفر لي بين السجدتين ركن، ويعدون التشهد الأول، ويعدون الجلوس له، فتكون ثمانية، الصلاة على النبي يعدونها من الأركان، التسليمة الثانية يعدونها أيضًا تابعة للتسليمة الأولى، هكذا انتهى من الواجبات، ذكر بعد ذلك بقية ما في الصلاة.


 مواد ذات صلة: