موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - حديث طوبى للغرباء - شرح أحاديث في الفتن والحوادث (الجزء الثاني)
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح أحاديث في الفتن والحوادث (الجزء الثاني) لفضيلة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك
  
 
 شرح أحاديث في الفتن والحوادث (الجزء الثاني)
 مقدمة الشارح (الجزء الثاني)
 باب النهي عن السعي في الفتنة
 حديث إن بين أيديكم فتنا كقطع الليل المظلم
 حديث إنها ستكون فتنة وفرقة واختلاف
 حديث إذا كانت فتنة بين المسلمين
 حديث إن بين يدي الساعة فتنا كقطع الليل المظلم
 حديث كن كخير ابني آدم
 حديث كيف بكم وبزمان يغربل الناس فيه غربلة
 حديث إذا رأيت الناس مرجت عهودهم
 حديث إنكم في زمان من ترك منكم عشر ما أمر به هلك
 حديث لتنتقون كما ينتقى التمر من أغفاله
 حديث يذهب الصالحون الأول فالأول
 باب التعرب في الفتنة
 حديث يوشك أن يكون خير مال المسلم غنما
 حديث إنها ستكون فتن القاعد فيها خير من الماشي فيها
 باب النهي عن تعاطي السيف مسلولا
 حديث إذا سل أحدكم سيفه فنظر إليه فأراد أن يناوله أخاه فليغمده
 باب بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا
 حديث بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ
 حديث طوبى للغرباء
 حديث فساد المسلمين آخر الزمان
 حديث لا يأتي عليكم زمان إلا والذي بعده شر منه
 حديث يتقارب الزمان وينقص العمل
 باب تحريم رجوع المهاجر إلى استيطان وطنه
 باب: إذا التقى المسلمان بسيفيهما
 حديث: لا تذهب الدنيا حتى يأتي على الناس يوم لا يدري القاتل فيم قتل
 باب هلاك الأمة بعضهم ببعض
 حديث: إن الله زوى لي الأرض
 حديث: وإنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين
 حديث: سألت ربي ثلاثا فأعطاني ثنتين ومنعني واحدة.
 باب كف اللسان في الفتنة
 حديث: ستكون فتنة تستنظف العرب
 حديث: ستكون فتنة صماء بكماء عمياء
 حديث: إياكم والفتن فإن اللسان فيها مثل وقع السيف
 حديث إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يلقي لها بالا
 من أحاديث النهي عن السعي في الفتنة
 حديث: كيف أنت إذا أخذ الناس موت
 موقف المؤمن من الفتنة
 حديث إن السعيد لمن جنب الفتن
 باب أمارات الساعة
 باب ملاحم الروم
 حديث إن الساعة لا تقوم حتى لا يقسم ميراث
 حديث لا تقوم الساعة حتى تنزل الروم بالأعماق
 حديث فتح القسطنطينية
 حديث إنكم ستقاتلون بني الأصفر
 حديث سيصالحكم الروم صلحا آمنا
 حديث الملحمة الكبرى
 حديث بين الملحمة وفتح المدينة ست سنين
 حديث يوشك أن تداعى عليكم الأمم
 حديث لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب
 حديث إذا منعت العراق درهمها وقفيزها
 حديث تقوم الساعة والروم أكثر الناس
 حديث تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله
 حديث لا تقوم الساعة حتى يخرج رجل من قحطان
 حديث لا تذهب الأيام والليالي حتى يملك رجل يقال له الجهجاه
 حديث لاتقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما كأن وجوههم المجان المطرقة
 حديث لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما نعالهم الشعر
 حديث يقاتل المسلمون الترك
 حديث يقاتلكم قوم صغار الأعين
 حديث ينزل ناس من أمتي بغائط يسمونه البصرة
 حديث رأيت عمود الكتاب رفع من تحت رأسي
 حديث فسطاط المسلمين يوم الملحمة بالغوطة
 حديث معقل المسلمين في الملاحم دمشق
 حديث إذا وقعت الملاحم بعث الله جيشا من الموالي
 حديث لا تقوم الساعة حتى يكون عشر آيات
 حديث بادروا بالأعمال ستا
 حديث العبادة في الهرج كهجرة إلي
 حديث ثلاث آيات إذا خرجن
 حديث إن بالمغرب بابا مفتوحا للتوبة مسيرة سبعين سنة وحديث من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه
 باب من أشراط الساعة الدخان
 حديث إن من أشراط الساعة دخانا
 حديث إن الناس يمصرون أمصارا
 باب الدجال وصفته وما معه
 ذكر الدجال
 وصف الدجال
 فضل سورة الكهف
 كيفية ظهور الدجال
 خوارق الدجال
 نزول عيسى ابن مريم وقتله الدجال
 خروج يأجوج ومأجوج قبل الساعة
 كثرة الخير وعودة البركة آخر الزمان
 قول يأجوج ومأجوج قتلنا أهل السماء والأرض
 حفظ المدينة من الدجال
 قصة الدجال مع الرجل المؤمن الذي بين للناس كفره
 العصمة من فتنة الدجال
 قيام الساعة على شرار الناس
 ذكر قصة الجساسة
شرح أحاديث في الفتن والحوادث (الجزء الثاني) - حديث طوبى للغرباء

حديث طوبى للغرباء

وَرَوَاهُ أَحْمَدُ عَنْ اِبْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه وَفِي آخِرِهِ: « فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ »1 آخِرُهُ: « قِيلَ يَا رَسُولَ اَللَّهِ! وَمَنْ اَلْغُرَبَاءُ قَالَ: اَلنُّزَّاعُ مِنْ اَلْقَبَائِل ِ »2 .


 

حديث ابن مسعود هو بمعنى الحديث المتقدم لكن فيه « فطوبى للغرباء »1 هذه الزيادة طوبى للغرباء تحتمل أنها دعاء يحتمل أنها خبر طوبى -يعني- الحالة الطيبة والعاقبة الطيبة لأولئك الغرباء فطوبى لهم كما قال سبحانه وتعالى: ﴿ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ ﴾3 فطوبى فعلى من الطيب وهي تعم كل ما وعد الله به المؤمنين الصالحين من العواقب الطيبة فهم الطيبون وعواقبهم طيبة وحياتهم طيبة ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ﴾4 ﴿ الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ ﴾5 .

طوبى لهم « فطوبى للغرباء »1 فيه تحريض على الغربة تحريض على -يعني- لزوم الدين والاستقامة عليه في وقت الإعراض إعراض الأكثرين عنه « فطوبى للغرباء قيل وما الغرباء يا رسول الله قال النزاع من القبائل »1 وجاءت روايات بعدها « الذين يصلحون إذا فسد الناس »6 وفي اللفظ الآخر « يصلحون ما أفسد الناس »7 وكلها معاني متطابقة أما النزاع فهو جمع نازع وهو الذي يخرج من بين قومه ويتفرد كما كان المهاجرون نزاعا المهاجرون كانوا نزاعا من هذه القبيلة واحد اثنين ثلاثة ومن هذا البلد كذا كانوا يتفلتون من ديارهم ومن أقوامهم ومن عشائرهم ويهاجرون إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم- نزاع.

وهذه الصورة تتكرر -يعني- في الوقت الذي يضعف فيه سلطان -يعني- الإسلام ويكثر فيه الشر يكون هناك أفراد يتفردون ويتغربون يتفردون عن عشائرهم وقبائلهم وأهل أوطانهم « النزاع من القبائل »8 وهؤلاء صالحون في الوقت الذي غلب فيه الفساد على الناس، ومن شأن الصالح أن يصلح من شأن الصالح أن يصلح، لا يكون صالحا ولا يصلح وهو قادر من كان صالحا فإنه يجب عليه أن يصلح إذا قدر يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويدعو إلى الله يدعو إلى دين الله يدعو إلى السنة يحارب البدعة فيصلح، ولهذا جاء وصفهم بالصلاح والإصلاح جاء وصفهم في الروايات التالية بالصلاح والإصلاح فهم صالحون ومصلحون كما هو شأن الرسل صلوات الله وسلامه عليهم نعم.

 

1 : مسلم : الإيمان (145) , وابن ماجه : الفتن (3986) , وأحمد (2/389).
2 : ابن ماجه : الفتن (3988) , وأحمد (1/398) , والدارمي : الرقاق (2755).
3 : سورة الرعد (سورة رقم: 13)؛ آية رقم:29
4 : سورة النحل (سورة رقم: 16)؛ آية رقم:97
5 : سورة النحل (سورة رقم: 16)؛ آية رقم:32
6 : أحمد (4/73).
7 : الترمذي : الإيمان (2630).
8 : ابن ماجه : الفتن (3988) , وأحمد (1/398) , والدارمي : الرقاق (2755).