موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - حديث سيأتي على الناس زمان سنوات خداعات - شرح أحاديث في الفتن والحوادث (الجزء الأول)
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح أحاديث في الفتن والحوادث (الجزء الأول) لفضيلة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك
  
 
 شرح أحاديث في الفتن والحوادث (الجزء الأول)
 مقدمة الشارح
 باب الفتن
 حديث بادروا بالأعمال الصالحة
 حديث ويل للعرب من شر قد اقترب
 حديث إني لأرى مواقع الفتن خلال بيوتكم
 حديث إن الفتنة تجيء من هاهنا
 حديث العبادة في الهرج كهجرة إلي
 حديث إذا فتحت عليكم فارس والروم أي قوم أنتم
 حديث ما الفقر أخشى عليكم
 حديث ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء
 حديث إن الدنيا خضرة حلوة
 حديث فتن كرياح الصيف
 حديث أخبرني رسول الله بما هو كائن إلى أن تقوم الساعة
 حديث أخبرنا بما كان وما هو كائن فأعلمنا أحفظنا
 حديث إنه لم يكن نبي قبلي إلا كان عليه أن يدل أمته
 حديث من كره من أميره شيئا فليصبر عليه
 حديث تدور رحى الإسلام لخمس وثلاثين
 أثر عبد الله بن سلام إن لله سيفا مغمودا عنكم
 حديث فتنة الرجل في أهله وولده وداره
 حديث فتنة عمياء صماء عليها دعاة على أبواب جهنم
 حديث كنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني
 يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي
 حديث إن كان لله خليفة في الأرض فضرب على ظهرك
 من أمارات الساعة
 حديث بعثت أنا والساعة كهاتين
 حديث لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان
 حديث لا تقوم الساعة حتى تضطرب أليات نساء دوس حول ذي الخلصة
 حديث لا يذهب الليل والنهار حتى تعبد اللات والعزى
 حديث لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز
 حديث ستخرج نار من حضرموت قبل القيامة
 حديث لا تقوم الساعة حتى تقتلوا إمامكم
 حديث لا تقوم الساعة حتى يكلم السباع الإنس
 حديث لا تقوم الساعة حتى يكثر المال ويفيض
 حديث إن بين يدي الساعة التسليم على الخاصة
 حديث لا تقوم الساعة حتى يرفع العلم
 حديث إن من أشراط الساعة أن يقل العلم
 حديث ليأتين على الناس زمان يطوف الرجل بالصدقة
 حديث إن الله لا ينزع العلم أن أعطاكموه انتزاعا
 حديث من أشراط الساعة أن يتدافع أهل المسجد الإمامة
 حديث سيأتي على الناس زمان سنوات خداعات
 حديث أن تلد الأمة ربتها
 حديث إذا فعلتم خمسة عشرة خصلة حل بها البلاء
 حديث ليشربن ناس من أمتي الخمر، يسمونها بغير اسمها
 حديث يكون في أمتي فزعة
 حديث الأمانة نزلت في جذر قلوب الرجال
 حديث قلت يا رسول الله وكيف يذهب العلم
 حديث هذا أوان يختلس العلم من الناس
 حديث يدرس الإسلام كما يدرس وشي الثوب
 من أحاديث الفتن
 حديث قام فينا رسول الله مقاما ما ترك فيه شيئا يكون من مقامه ذلك إلى قيام الساعة إلا حدث به
 حديث فتن كرياح الصيف منها صغار ومنها كبار
 حديث فتنة الأحلاس
 حديث حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم وعاءين
 حديث هلكة أمتي على يدي أغيلمة من قريش
 خاتمة
شرح أحاديث في الفتن والحوادث (الجزء الأول) - حديث سيأتي على الناس زمان سنوات خداعات
حديث سيأتي على الناس زمان سنوات خداعات

حديث سيأتي على الناس زمان سنوات خداعات

وروى يزيد بن هارون أنبأنا عبد الملك بن قدامة عن المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « سيأتي على الناس زمان سنوات خداعات: يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة. قيل يا رسول الله وما الرويبضة؟ قال: الرجل التافه ينطق في أمر العامة »1 .


أيضا هذا الحديث فيه الإخبار عن أنه سيأتي على الناس زمان سنوات تفسد فيها الأخلاق، أخلاق الناس: يكذب الصادق، يخون الأمين، يؤتمن الخائن، يصدق الكاذب، هذا منطق معكوس، يصدق الكاذب ويكذب الصادق: يعني تكون الأحكام تدور مع الأهواء، وهذا كالتفسير والله أعلم لقوله في هذا الزمان: سنين أو سنوات خداعة، وصف الخداع هو وصف لأهل هذه السنين، وصف للناس كما نقول: هذا الزمان كذب، زمان كذب، وخيانة وظلم، فيضاف وصف الناس تارة إلى المكان وتارة إلى الزمان، لأن مَحال الزمان والمكان محال لأفعال الناس، محال للناس وأعمالهم وأقوالهم.

ويقول أيضا في الحديث: « وتنطق الرويبضة »2 رويبضة لفظ مصغر رابضة الرويبض، فهذا تصغير للتحقير، الرويبضة وهو الرجل الفاسق، فسر فسره في الحديث: الرجل التافه الحقير القاصر العاجز الناقص، يتكلم في أمر الأمة في أمر العامة، وهذا من فساد أحوال الزمان أن يصدر ويتدخل في الأمور في قضايا الأمة الناقصون والقاصرون والجهال والتافهون، القضايا العامة هذه من شأن ذوي الحِجَى ذوي العقول، وذوي المدارك والآراء السديدة وأهل البصائر.

فهذه من صور وأحوال فساد الزمان، وهذه الأمور مدركة ومشاهدة وحاصلة فيما مضى وفي الحاضر وفيما يأتي، وهذه الأحاديث تشبه الأحاديث التي جاء فيها ذكر القرون المفضلة وأنه بعد تلك القرون تفسد الأحوال: في التعامل، في الشهادات، في الأيمان، في باب الصدق والكذب، تكثر الخيانات والكذب، ويرتفع الوضيع الحقير، ويهان مثلا أشراف الناس والفضلاء: فضلاء الناس، كل هذه من مظاهر فساد الأحوال، نعم.

1 : ابن ماجه : الفتن (4036) , وأحمد (2/291).
2 : ابن ماجه : الفتن (4036) , وأحمد (2/291).