موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - مبطلات التيمم - شرح التسهيل في الفقه (الجزء الأول)
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح التسهيل في الفقه (الجزء الأول) لفضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
  
 
 شرح التسهيل في الفقه (الجزء الأول)
 كتاب الطهارة
 المياه التي يصح التطهر بها
 باب الآنية
 باب النجاسات
 الأعيان النجسة
 كيفية التطهير من النجاسات
 باب في سنن الفطرة
 فصل في السواك
 جملة من سنن الفطرة
 آداب الاستنجاء وقضاء الحاجة
 باب الوضوء
 نواقض الوضوء
 فروض الوضوء
 سنن الوضوء
 باب المسح على الخفين
 باب الغسل
 موجبات الغسل وسننه
 باب التيمم
 شروط التيمم
 فرائض التيمم
 سنن التيمم
 مبطلات التيمم
 باب الحيض
 فصل في الاستحاضة
 فصل في النفاس
 كتاب الصلاة
 شروط وجوب الصلاة
 مواقيت الصلاة
 باب الأذان والإقامة
 صفة الأذان والإقامة
 ما يسن للمؤذن والمستمع
 باب شروط الصلاة
 من شروط الصلاة ستر العورة
 الصلاة في ثوب الحرير والمغصوب والحش والحمام والمقبرة وعطن الإبل
 الصلاة في الكعبة وعلى ظهرها
 من شروط الصلاة استقبال القبلة
 من شروط الصلاة النية
 باب صفة الصلاة
 آداب المشي إلى الصلاة
 صلاة النافلة إذا أقيمت الصلاة
 تكبيرة الإحرام
 دعاء الاستفتاح
 الاستعاذة والبسملة في الصلاة
 قراءة الفاتحة في الصلاة
 قراءة السورة بعد الفاتحة
 صفة الركوع
 صفة الرفع من الركوع
 صفة السجود
 صفة الجلوس بين السجدتين
 الجلوس للتشهد وما يقول فيه
 ما يقطع الصلاة
 باب أركان الصلاة
 باب سجود السهو
 باب صلاة التطوع
 باب صلاة الجماعة
 أحكام متعلقة بصلاة الجماعة
 ما يسن للإمام في الصلاة
 من تسقط عنهم صلاة الجمعة والجماعة
 باب الإمامة
 من تصح إمامته
 إمامة من عجز عن ركن أو شرط
 بعض الأحكام المتعلقة بالإمامة
 موقف المأمومين من الإمام في الصلاة
 باب صلاة أهل الأعذار
 صلاة المريض
 صلاة المسافر
 الجمع بين الصلاتين
 صلاة الخوف
 صلاة الجمعة
 على من تجب صلاة الجمعة
 شروط صلاة الجمعة وكيفيتها
 سنن صلاة الجمعة
 صلاة العيد
 صلاة الاستسقاء
 صلاة الكسوف والخسوف
 كتاب الجنائز
 ما يسن عند الاحتضار
 غسل وتكفين الميت
 الصلاة على الميت
 حمل الجنازة والسير بها
 كيفية دفن الميت والسنة في اللحد
 التعزية
 زيارة القبور
 كتاب الزكاة
 وجوب الزكاة وشروطها
 محل الزكاة
 الزكاة على الفور
 باب زكاة الإبل
 باب زكاة البقر
 باب زكاة الغنم
 باب زكاة النقدين
 زكاة الحبوب والثمر وزكاة العسل
 باب زكاة العروض
 باب زكاة الفطر
 باب إخراج الزكاة
 كتاب الصيام
 وجوب صوم رمضان
 شروط وجوب الصيام
 سنن وواجبات الصيام
 باب صوم التطوع
 أفضل الأيام في صيام التطوع
 الأيام التي لا يجوز فيها صيام التطوع
 كتاب الاعتكاف
 كتاب الحج والعمرة
 فرضية الحج والعمرة
 مواقيت الحج والعمرة
 باب الإحرام
 باب محظورات الإحرام
 باب الفدية
 فدية المتمتع والقارن
 باب جزاء الصيد
 دخول مكة
 السعي بين الصفا والمروة
 باب صفة الحج
 المبيت بمنى
 باب صفة العمرة
 أركان الحج
 أركان العمرة
 باب الفوات
شرح التسهيل في الفقه (الجزء الأول) - مبطلات التيمم
مبطلات التيمم

مبطلات التيمم

ومبطله مبطل طهارة الماء وخروج الوقت وقدرته على استعمال الماء وإن بُذِلَ للأحق قُدِّم الميت ثم مَنْ عليه نجاسة ثم الحائض ثم الجنب، ويجزئ ضربة واحدة لوجهه وكفيه، فإن تيمم لنجاسة بدنه لم يعد.


مبطلات التيمم هي مبطلات الوضوء، فإذا تبول بطل التيمم؛ لأن الله -تعالى- جعل التيمم مؤقتا بفقدان الماء، فمبطلات الطهارة التي طهارة بالماء تبطل الطهارة بالتيمم.

المبطل الثاني: خروج الوقت، إذا تيممت للظهر، وجاء العصر وأنت على تيممك متى أحدثت، عليك أن تتيمم لصلاة العصر، وكذلك بقية الصلوات، هذا هو الاحتياط؛ وذلك لأنه طهارة ضرورية، فلا تتجاوز الحاجة.

المبطل الثالث: القدرة على استعمال الماء، فمتى قدر المريض على استعمال الماء وكان قد تيمم، بطل تيممه، فليتوضأ.

وكذلك أيضا وجدان الماء، إذا وجد الماء وهو في الصلاة -صلاة بتيمم- هل يقطعها؟ هكذا قالوا، يعني استحبوا أنه يقطعها، ومنهم من يقول: يتمها؛ وذلك لأنه دخل بطهارة كاملة، فيستمر فيها، ويستصحب تلك الطهارة.

الاحتياط إذا كان في أولها، إذا جاء الماء وهو في أول الصلاة التي بالتيمم، قطعها وتوضأ، وأما إذا ما بقي عليه إلا ركعة أو ركعتان فإنه -على الصحيح- يستمر ويتمها.

يقول " إذا بُذل له الماء " إذا بذل الماء لجماعة، بذل لهم ماء، وعندهم ميت يحتاج إلى من يغسله، وثانٍ على بدنه جنابة أو على ثوبه، على بدنه نجاسة كدم أو بول، وثالث امرأة حائض، ورابع جنب، وخامس محدث حدثا أصغر، جاء ماء يكفي واحدا، من يُقَدَّم؟ يقدم الميت؛ لأنه راحل عن الدنيا، فيغسل بهذا الماء، فإذا كان يكفي اثنين، غسلنا الميت ثم أعطينا من عليه نجاسة أن يغسله، فإذا كان يكفي ثلاثة غُسِّل الميت، ثم غسلت النجاسة، ثم اغتسلت الحائض، فإذا كان يكفي أربعة أعطينا هؤلاء الثلاثة وأعطينا الرابع الذي هو الجنب، وإذا كان يكفي خمسة فالخامس هو المحدث الذي حدثه حدث أصغر، يعني الذي يحتاج إلى وضوء، هكذا ترتيبهم على ترتيب من هو أحق.

التيمم يجزئ فيه ضربة واحدة لوجهه وكفيه، دليل ذلك حديث عمار لما أرسله النبي -صلى الله عليه وسلم- لحاجة فاحتلم ولم يجد الماء، يقول: « فتمرغت في الصعيد كما تتمرغ الدابة »1 ظن أن التيمم يكون بغسل أعضاء الوضوء، وأنه إذا كان بحدث أكبر فلا بد أن يعم جميع جسده، أخبر النبي -صلى الله عليه وسلم-، فقال: « إنما يكفيك هكذا، وضرب بكفيه التراب، ومسح بهما وجهه ومسح يديه، ضربة واحدة »1 هذا هو المختار، أن التيمم يكفي ضربة واحدة يمسح وجهه وكفيه.

وذهب الشافعية إلى أنه له ضربتان، روى الدارقطني حديثا « التيمم ضربتان: ضربة للوجه، وضربة لليدين إلى المرفقين »2 ذهب الشافعية إلى أن المتيمم يمسح كفيه وذراعه إلى مرفقيه بضربتين، ولكل اجتهاده، فحديث الدارقطني صحيح ولا يقاوم حديث عمار.

يقول: " إذا تيمم لنجاسة بدنه لم يعد التيمم " إذا تيمم وقصد بذلك إزالة أو رفع حكم هذه النجاسة التي على بدنه، كبول على بدنه، فإنه لا يعيد، لا يعيد التيمم مرة ثانية، يكفيه إذا نوى أن هذا التيمم عن هذه النجاسة وعن الحدث.

أحكام التيمم توسع فيها كثيرون، ولكن المؤلف هاهنا اختصر، أي هذه الأحكام، من أراد التوسع رجع إلى الكتب المطولة.

الباب بعده باب الحيض،

1 : البخاري : التيمم (338) , ومسلم : الحيض (368) , والترمذي : الطهارة (144) , والنسائي : الطهارة (316) , وأبو داود : الطهارة (321) , وابن ماجه : الطهارة وسننها (569) , وأحمد (4/265) , والدارمي : الطهارة (745).
2 :