موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - الحديث التاسع عشر- ثلاثة أقسم عليهن وأحدثكم حديثا فاحفظوه قال ما نقص مال عبد من صدقة - الأربعون في التربية والمنهج
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / المتون / الأربعون في التربية والمنهج لـ د.عبد العزيز بن محمد السدحان
  
 
 الأربعون في التربية والمنهج
 مقدمة
 الحديث الأول: إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى
 الحديث الثاني: إن المقسطين عند الله على منابر من نور
 الحديث الثالث: يا أيها الناس إن الله قد أذهب عنكم عبية الجاهلية وتعاظمها بآبائها
 الحديث الرابع: ارجعوا إلى أهليكم فأقيموا فيهم وعلموهم ومروهم
 الحديث الخامس: جاء ثلاثة رهط إلى بيوت أزواج النبي صلى الله عليه وسلم،
 الحديث السادس: يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج
 الحديث السابع: خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي
 الحديث الثامن: أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم أخلاقا
 الحديث التاسع: من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه
 الحديث العاشر: إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله
 الحديث الحادي عشر: لا تلعنوه، فوالله ما علمت إنه يحب الله ورسوله
 الحديث الثاني عشر: تبسمك في وجه أخيك لك صدقة
 الحديث الثالث عشر: في كل ذات كبد رطبة أجر
 الحديث الرابع عشر: كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية
 الحديث الخامس عشر: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذنه في الجهاد فقال: " أحي والداك "
 الحديث السادس عشر: صل صلاة مودع، فإنك إن كنت لا تراه فإنه يراك
 الحديث السابع عشر: عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم
 الحديث الثامن عشر: يا معاذ أفتان أنت ثلاثا اقرأ والشمس وضحاها
 الحديث التاسع عشر: ثلاثة أقسم عليهن وأحدثكم حديثا فاحفظوه قال ما نقص مال عبد من صدقة
 الحديث العشرون: هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم
 الحديث الحادي والعشرون: من تطبب ولا يعلم منه طب فهو ضامن
 الحديث الثاني والعشرون: ما أدري تبع أنبيا كان أم لا
 الحديث الثالث والعشرون: والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية
 الحديث الرابع والعشرون: لا يقص على الناس إلا أمير أو مأمور أو مراء
 الحديث الخامس والعشرون: كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع
 الحديث السادس والعشرون: لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر
 الحديث السابع والعشرون: إذا قال الرجل هلك الناس فهو أهلكهم
 الحديث الثامن والعشرون: لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر الله، لا يضرهم من خذلهم
 الحديث التاسع والعشرون: خيركم من تعلم القرآن وعلمه
 الحديث الثلاثون: نضر الله عبدا سمع مقالتي فحفظها ووعاها وبلغها
 الحديث الحادي والثلاثون: عليك السمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثرة عليك
 الحديث الثاني والثلاثون: أيما رجل قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما
 الحديث الثالث والثلاثون: لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما
 الحديث الرابع والثلاثون: من يطع الله ورسوله فقد رشد
 الحديث الخامس والثلاثون: لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره
 الحديث السادس والثلاثون: من سمع بالدجال فلينأ عنه
 الحديث السابع والثلاثون: خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا ثم قال هذا سبيل الله
 الحديث الثامن والثلاثون: إن الله لا ينزع العلم بعد أن أعطاكموه انتزاعا
 الحديث التاسع والثلاثون: سابق رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الخيل التي قد أضمرت
 الحديث الأربعون: العبادة في الهرج كهجرة إلي
الأربعون في التربية والمنهج - الحديث التاسع عشر: ثلاثة أقسم عليهن وأحدثكم حديثا فاحفظوه قال ما نقص مال عبد من صدقة

 

 

الْحَدِيثُ التَّاسِعَ عَشَرَ: ثَلَاثَةٌ أُقْسِمُ عَلَيْهِنَّ وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ قَالَ مَا نَقَصَ مَالُ عَبْدٍ مِنْ صَدَقَةٍ

 

عَنْ أبي كَبْشَةَ الْأَنَمْارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: « ثَلَاثَةٌ أُقْسِمُ عَلَيْهِنَّ وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ قَالَ: مَا نَقَصَ مَالُ عَبْدٍ مِنْ صَدَقَةٍ، وَلَا ظُلِمَ عَبْدٌ مَظْلَمَةً فَصَبَرَ عَلَيْهَا إِلَّا زَادَهُ اللَّهُ عِزًّا، وَلَا فَتَحَ عَبْدٌ بَابَ مَسْأَلَةٍ إِلَّا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْهِ بَابَ فَقْرٍ، وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ، إِنَّمَا الدُّنْيَا لِأَرْبَعَةِ نَفَرٍ: عَبْدٍ رَزَقَهُ اللَّهُ مَالًا وَعِلْمًا فَهُوَ يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ وَيَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ وَيَعْلَمُ لِلَّهِ فِيهِ حَقًّا، فَهَذَا بِأَفْضَلِ الْمَنَازِلِ، وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللَّهُ عِلْمًا وَلَمْ يَرْزُقْهُ مَالًا فَهُوَ صَادِقُ النِّيَّةِ، يَقُولُ: لَوْ أَنَّ لِي مَالًا لَعَمِلْتُ بِعَمَلِ فُلَانٍ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ، فَأَجْرُهُمَا سَوَاءٌ، وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللَّهُ مَالًا وَلَمْ يَرْزُقْهُ عِلْمًا، فَهُوَ يَخْبِطُ فِي مَالِهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ، لَا يَتَّقِي فِيهِ رَبَّهُ وَلَا يَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ وَلَا يَعْلَمُ لِلَّهِ فِيهِ حَقًّا، فَهَذَا بِأَخْبَثِ الْمَنَازِلِ، وَعَبْدٍ لَمْ يَرْزُقْهُ اللَّهُ مَالًا وَلَا عِلْمًا فَهُوَ يَقُولُ: لَوْ أَنَّ لِي مَالًا لَعَمِلْتُ فِيهِ بِعَمَلِ فُلَانٍ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ فَوِزْرُهُمَا سَوَاءٌ »1 أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَالتِّرْمِذِيُّ. استمع الشرح

1 : الترمذي : الزهد (2325) , وابن ماجه : الزهد (4228) , وأحمد (4/231).